منتدى الملاك ميخائيل

اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر فى منتدى الملاك ميخائيل
يمكنك التسجيل او الدخول للمشاركة معانا
منتدى الملاك ميخائيل

دينى خدمى

 زرونا جروب منتدى الملاك ميخائيل على الفيسبوك على هذا الرابط

https://www.facebook.com/group.php?gid=24028566742

 

لجميع الاعضاء سيتم الموافقة على تسجل العضو بعد تسجيل بياناتة من ادارة المنتدة لكى يتفاعل مع المنتدى من فترة التسجيل ولمدة اربعة ايام   ادارة المنتدى

شارك  فى مسابقة منتدى الملاك ميخائيل على الرابط التالى

 

http://hosting.popekirillos.net/competition/poll.php?site_id=257

نرحب بالاعضاء الجدد ونرجو ان تستمتعوا بالمنتدى
تم افتتاح منتدى الكريسماس
رشحنا فى سباق المواقع على اللينك

http://hosting.popekirillos.net/competition/poll.php?site_id=257


    طفل القرعة الهيكلية المهندس أيمن منير فى حوار خاص مع الأقباط الأحرار

    شاطر
    avatar
    nod
    مدير عام
    مدير عام

    عدد الرسائل : 573
    العمر : 32
    عارضة الطاقة :
    70 / 10070 / 100

    الاية :


    My SMS
    في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله


    تاريخ التسجيل : 07/11/2008

    برنامج طفل القرعة الهيكلية المهندس أيمن منير فى حوار خاص مع الأقباط الأحرار

    مُساهمة من طرف nod في الإثنين أكتوبر 05, 2009 8:41 pm

    طفل القرعة الهيكلية المهندس أيمن منير فى حوار خاص مع الأقباط الأحرار

    البابا حبيبى لم يتأخر يوماً عن مقابلتى، وظللت لسنوات عديدة التقيه أنا وأختى التوأم وكان يحتضننا ونأكل من يده وهو حنون للغاية وعطوف جداً وحدثت طرائف عديدة أثناء مقابلاتى معه ، ففى أحد المرات تأخر عن مقابلتى حوالى خمس ساعات وكان معه أحد الوزراء فقلت لسكرتارية البابا أبلغوه أن إبنه أيمن بالخارج وكان عمرى ثمانى سنوات فقط ، ودخل الأنبا أغاثون وأخبر البابا أننى بالخارج وأننى مستعجل لأننى أريد مشاهدة مباراة كرة القدم وبالفعل تأخرت مقابلتى فدخلت منفعلاً وقلت له بالحرف الواحد " يابابا أنا هنا م

    المهندس أيمن: تم إختيارى حينها من وسط تسعة أولاد ، ودخولى للكنيسة كان بمعجزة لعدم إمتلاكى دعوة حضور
    علاقتى بالبابا إستمرت لسنوات طويلة ، ومليئة بالمواقف ، وأعتز بإسم "أيمن البابا شنودة الثالث"



    أيمن معصوب العينين أثناء القرعة الهيكلية



    كتبها أسامة عيد

    منذ ما يقرب من أربعين عاماً على الإختيار الإلهى لقداسة البابا شنودة الثالث - أطال الله عمره- إستطاع الأقباط الاحرار الوصول إلى "الطفل" الذى سحب إسم "الأنبا شنودة أسقف التعليم" أثناء القرعة الهيكلية ، وهو المهندس أيمن منير كامل ، وداخل مكتب المستشار رمسيس النجار تم اللقاء قبل سفر أيمن الى سويسرا بساعات قليلة ، وقد تحدثنا إليه وحصلنا على صور لم تنشر من قبل ويحتفظ بها ويعتبرها بركة كبيرة ، ويكشف لنا المهندس أيمن عن تفاصيل وطرائف نادرة حيث إستعاد معنا ذكريات يفتخر بها ويعتز بكل تفاصيلها ويتذكرها كأنها حدثت اليوم ، رغم أنها كانت فى اوائل السبعينات من القرن الماضى وتحديداً عام 1971 بعد نياحة البطريرك القديس البابا كيرلس السادس ، وتم ترشيح ثلاثة أساقفة حينها هم الأنبا صموئيل أسقف الخدمات العامة والأنبا شنودة أسقف التعليم والقمص تيموثاؤس المقارى ، وتم الإعلان عن إجراء قرعة هيكلية لإختيار البطريرك وتمت بالفعل القرعة وسط حضور جماهيرى حاشد وترقب من العالم أجمع والأقباط لنتائجها التى وقعت على إختيار الأنبا شنودة أسقف التعليم بطريركاً للإسكندرية والبابا ال 117 للكرازة المرقسية ، والأقباط الأحرار تستعيد مع أيمن الحدث بالتفصيل ....

    الأقباط الاحرار : هل تعتبر نفسك محظوظاً لأنك كنت طفل القرعة الهيكلية ؟
    لست محظوظ فقط بل مبارك أيضاً ، وسعيد جداً أنى نلت بركة إختيار ورقة قداسة البابا شنودة الثالث أدام الله حياته، وإن كان جدى كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم والقديس يوسف بالإسكندرية قد أخبر والدتى أنه شاهد رؤية يتنبأ فيها بما حدث وأكد على أننى سأختار قداسة البابا لأنه محبوب
    الأقباط الاحرار : هل تتذكر كيف تم إختيارك من وسط الأطفال ؟
    أولاً إختيارى كان بمثابة معجزة فقد كنت لا أمتلك تذكرة حضور لا أنا ولا والدتى وحاولنا الدخول لحضور المراسم وإستحال ذلك فوقفت متشبثاً بالباب الحديدى وكان الزحام شديد وفجاة فتج الباب وتم إنتزاعى أنا وثمانى أطفال للمشاركة فى القرعة الهيكلية
    الأقباط الاحرار : هل كنت تعرف إنه سيتم إختيارك للقيام بهذة المهمة ؟
    لا بالطبع بل على العكس ، أنا كنت أقف مع الثمانى أطفال منتظر ماذا يحدث حتى وضع القائم مقام يده على وقال " هاتوا الولد ده " وتم بعدها تعصيب عيناى ورفعت الورقة دون أن أشاهدها نهائياً
    الأقباط الاحرار : وماهو شعورك أثناء القرعة وأين كانت والدتك ؟
    والدتى كانت خارج الكنيسة وأنا كنت صامت وغير خائف بل على العكس كنت متماسك وتم رفعى لأعلى حتى تمت المهمة بنجاح
    الأقباط الاحرار : هل فعلاً أخترت ورقتين من بين الموجودين كما تحدثت الشائعات فى ذلك الوقت ؟
    هذا غير صحيح ، وهذه شائعات كاذبة فقد أخترت ورقة واحدة ، ولم أكن أعلم من هو صاحبها والاوراق كانت موضوعة بصناديق ومختومة بختم الدولة والحضور كان كثيف وكل شىء مسجل لحظة بلحظة والقائم مقام كان حاسم وصارم وظل يصرخ بشدة من أجل الإنضباط وعدم حدوث أى شىء يتم تفسيره خطأ.
    الأقباط الاحرار : هل همس أحد فى أذنك أو أعطاك تعليمات لإختيار ورقة محددة ؟
    لم يحدث أن طلب منى أحد ذلك بل إن المفأجاة أفقدتنى الشعور بمن حولى، وزاد موضوع تعصيب عيناى بالقماش من شعورى بالمفاجاة
    الأقباط الاحرار : ماذا بعد أن تم إختيارالقرعة هل شاهدت البابا بعد ذلك ؟
    بعد أن تم إختيار الورقة أشهرها القائم مقام وأعلن أن البطريرك القادم هو الأنبا شنودة الثالث وتم بالفعل إعلان موعد التنصيب بعد أسبوعين وكان الموعد 14 نوفمبر 1971 وهنا توافد الآلاف من الأقباط على الدير لنوال بركة قداسته وتهنئته وكنت معهم وأحتضننى بشدة وبقيت على قدميه اليوم كله وأصبحت منذ هذه اللحظة أسمى "أيمن البابا شنودة الثالث"
    الأقباط الاحرار : وماذا حدث لك أثناء الطريق للدير ؟
    إنهالت على مشاعر الحب وأخذ السيارات تتبادلنى فيما بينها حتى وصلت للدير
    الأقباط الاحرار : وماذا عن علاقتك بالبابا هل إستمرت لقاءاته معك ؟
    البابا حبيبى لم يتأخر يوماً عن مقابلتى، وظللت لسنوات عديدة التقيه أنا وأختى التوأم وكان يحتضننا ونأكل من يده وهو حنون للغاية وعطوف جداً وحدثت طرائف عديدة أثناء مقابلاتى معه ، ففى أحد المرات تأخر عن مقابلتى حوالى خمس ساعات وكان معه أحد الوزراء فقلت لسكرتارية البابا أبلغوه أن إبنه أيمن بالخارج وكان عمرى ثمانى سنوات فقط ، ودخل الأنبا أغاثون وأخبر البابا أننى بالخارج وأننى مستعجل لأننى أريد مشاهدة مباراة كرة القدم وبالفعل تأخرت مقابلتى فدخلت منفعلاً وقلت له بالحرف الواحد " يابابا أنا هنا من الساعة التاسعة والآن مباراة الزمالك والأهلى وحضرتك تاركنى بالخارج تارك إبنك وقاعد مع الوزراء " فضحك البابا بشدة وأخبر الوزير رمزى إستيفان أننى الولد الذى إخترت القرعة فأنخرط الحضور فى ضحك شديد على الموقف خاصة وأننى كنت متحمس للأهلى جداً.
    الأقباط الأحرار :هل طلبت منه يوماً طلب خاص أو خدمة ؟
    لم يحدث أبداً أن طلبت منه شيئاً لشخصى، فقط مرة طلبت منه أن يستقبل أبناء ومدرسين مدرستى بعد أن علموا بما حدث وطلبوا أن يأخذوا بركة ويتعرفوا على البابا وقد حدث واستقبلهم إستقبال جميل وأهداهم هدايا تذكارية وحصلنا منه على حديث صحفى للمدرسة تم نشره بالمجلة المدرسية ومازالت إحدى المدرسات التى على قيد الحياة تتذكر هذا اليوم وتشيد بقداسة البابا وبروحه الجميلة
    الأقباط الاحرار : وماذا عن فترة التحفظ التى فرضها السادات على البابا ماذا فعلت؟
    أنا كنت حزين جداً ومتضايق لأننى كنت متعود أزوره ، وبعد التحفظ اتصل بنا عمى وكان على علاقة بكبار رجال الدولة وحذرنى من زيارة البابا وايضاً من الخروج، وعندما سألناه لماذا ؟ رفض الحديث وكان عمرى وقتها 16 سنة ولكن للأمانة رغم الإشاعات عن مراقبة تليفونات المنزل وعن تهديدى ، لم يحدث لى أى شىء من هذا واستطعت الوصول له فى الدير بحضور الحراسة التى كان من بينها اللواء نبيل العزبى محافظ أسيوط الآن ، وكان ومازال يعشق قداسة البابا ولم أزوره بعدها إلا بعد عودته بعد خمس سنوات من التحفظ.
    الأقباط الاحرار: وماهو رأيك فيما كتبه الكاتب حسنين هيكل فى كتابه خريف الغضب عن أن الأمن هو الذى اختار قداسة البابا، وأن جهات سياسية هى التى دعمت الموضوع ؟
    لو نظرنا لما حدث وطريقة الإختيار نعلم وبكل تـأكيد بأن إختيار البابا إرادة إلهية / فمن أين يأتى أمن الدولة أو أى جهة وطريقة الإختيار كما شاهدها الجميع واضحة وشفافة ، وأنا شخصياً كنت لا أعلم حتى الأسماء هى أقلام مغرضة هدفها التشكيك لا أكثر والكل يعلم أن القرعة الهيكيلة تكون صناديق الأسماء مختومة وتفتح علناً أمام الشعب وأمام الكاميرات لتسجل لحظة تاريخية.
    الأقباط الاحرار : وماهو شعورك عندما علمت بإشاعة نياحته ؟
    هى إشاعة سخيفة ومغرضة وكنت خارج البلاد واتصل بى أحدهم وكنت مذهول وتأكدت إنها إشاعة وأسجد للرب شكراً على إنها إشاعة وليست حقيقة فالكنيسة لن تجوب بمثل هذا العظيم.
    الأقباط الاحرار : ما رأيك فى من ينادون بتعديل لائحة الإنتخاب وإلغاء القرعة الهيكلية ؟
    الوقت الحالى لايسمح بأن تطرح مثل هذه الموضوعات وإذا أثيرت فالبابا أحكم وأجدر وهو وحده المنوط بمثل هذه الأمور والأكثر معرفة بها






    لحظة إعلان القرعة وإختيار إسم الأنبا شنودة أسقف التعليم من بين الأسماء الثلاثة المُرشحة


    بعد إختيار القرعة الهيكلية بلحظات


    بعد إختيار القرعة بساعات داخل الدير وصورة لم تنشر من قبل

    مع البابا وأخت أيمن التوأم ويظهر على البابا الإجهاد بعد يوم حافل من إستقبال المهنئين

    البابا ضاحكاً وأيمن يستند على قدم البابا


    أيمن منير بجوار القائم مقام أثناء إحتفال التنصيب

    بجوار البابا يوم التنصيب

    ويقبل يد القائم مقام

    الصورة الشهيرة لأيمن مع قداسة البابا

    أثناء الحديث مع الأقباط الاحرار

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 9:16 pm