منتدى الملاك ميخائيل

اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر فى منتدى الملاك ميخائيل
يمكنك التسجيل او الدخول للمشاركة معانا
منتدى الملاك ميخائيل

دينى خدمى

 زرونا جروب منتدى الملاك ميخائيل على الفيسبوك على هذا الرابط

http://www.facebook.com/group.php?gid=24028566742

 

لجميع الاعضاء سيتم الموافقة على تسجل العضو بعد تسجيل بياناتة من ادارة المنتدة لكى يتفاعل مع المنتدى من فترة التسجيل ولمدة اربعة ايام   ادارة المنتدى

شارك  فى مسابقة منتدى الملاك ميخائيل على الرابط التالى

 

http://hosting.popekirillos.net/competition/poll.php?site_id=257

نرحب بالاعضاء الجدد ونرجو ان تستمتعوا بالمنتدى
تم افتتاح منتدى الكريسماس
رشحنا فى سباق المواقع على اللينك

http://hosting.popekirillos.net/competition/poll.php?site_id=257


    البابا للتلفزيون المصرى: الإنسان الذى يفقد الإحساس بالمسئولية يعيش فى لامبالاة، وهذا

    شاطر
    avatar
    nod
    مدير عام
    مدير عام

    عدد الرسائل : 573
    العمر : 32
    عارضة الطاقة :
    70 / 10070 / 100

    الاية :


    My SMS
    في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله


    تاريخ التسجيل : 07/11/2008

    راى البابا للتلفزيون المصرى: الإنسان الذى يفقد الإحساس بالمسئولية يعيش فى لامبالاة، وهذا

    مُساهمة من طرف nod في الإثنين نوفمبر 16, 2009 6:57 pm




    البابا للتلفزيون المصرى: الإنسان الذى يفقد الإحساس بالمسئولية يعيش فى لامبالاة، وهذا لا أرضاه لنفسى، وما يعانيه الأقباط من تمييز هو نتيجة للتطرف

    كتبها شريف رمزي المحامي - الأقباط الأحرار

    فى لقاء لقداسة البابا شنودة الثالث مع برنامج "إتكلم" الذى تُقدمه الإعلامية لميس الحديدى، وبثه التلفزيون المصرى مساء الأثنين 16 نوفمبر، بمناسبة احتفال الكنيسة بالعيد الثامن والثلاثين لجلوسه على كُرسى مارمرقس الرسول، تناول قداسته عدد من القضايا الهامة لدى جموع الأقباط، ومنها التمييز فى الوظائف والمناصب الحكومية، ومسألة بناء الكنائس، والاعتداءات على أقباط لمجرد أنهم فكروا فى إقامة صلاة جماعية بمنزل أحدهم..

    وفى سؤال للإعلامية لميس الحديدى (والتى بَدت فى هذه المُقابلة أكثر هدوءاً وتسامُحاً من لقاء سابق لها مع قداسة البابا) عن شعور قداسته بعدم العَدل، أجاب قداسة البابا: "المسألة ليست مسألة إحساس، لكنها مسألة الحُكم العملى على بعض الأوضاع"، وتساءل قداسته عن السبب فى عدم تعيين الأقباط فى المؤسسات والهيئات الحكومية الهامة أو فى المناصب العُليا؟!، وأرجع قداسته السبب إلى "التطرف" الموجود لدى البعض.

    وعن المشاكل العالقة بين الكنيسة وعدد من المُحافظين، ومنهم محافظ الإسكندرية ومُحافظ المنيا، قال قداسته: إن مشاكلنا مع مُحافظ المنيا تتجه إلى الحل، أما بالنسبة لمُحافظ الإسكندرية فمشاكلنا معه (ميحلهاش إلا ربنا)، وتحفظ قداسته على التصريح بتفاصيل تلك المُشكلات قائلاً: "لن أشكوه فى الإعلام"، لكن قداسته ألمح إلى أن تلك المُشكلات لا تتعلق فقط بمسالة بناء أو ترميم كنائس بالمحافظة، لكنها تتخطى حدود ذلك..

    وحينما سألت الحديدى قداسته عن عدد الكنائس القبطية فى مصر، أجاب قداسته: "ليس فى الإمكان حصرها على وجه التحديد، ومن غير المنطقى أن يُرسل قداسته كل فترة إلى الإبراشيات ليسأل كم كنيسة فُتحت وكم كنيسة أُغلقت"، وأضاف قداسته: "المهم ليس فى العدد ولكن فى الروح"، واستطرد: "من المهم أيضاً أن يشعر الناس بالأقليات التى تعيش بينهم".

    وطلبت الحديدى من قداسته أن يُلخِص هموم ومشاكل الأقباط فى نقاط مُحددة، فأجاب: "المُشكلة الأساية هى فى المواجهة بين الاعتدال والتطرف".

    هُنا مالت الحديدى بحديثها فى اتجاه القمص زكريا بُطرس (كعادة الإعلاميين المصريين)، مُعتبرة أن القمص زكريا نموذج للتطرف على الجانب الآخر!!، فأجاب قداسته: "التطرف عن الأقباط (إن وجِد) فهو لا يتعدى حدود الفِكر ولا يستخدم الإرهاب الذى يستخدمه الأخرون".

    وأضاف قداسته: "إن هُناك العَديد من الأصوات التى تذدرى تعاليم المسيحية وتُهاجم الكتاب المُقدس ولا يوقفهم أحد".

    وعن سؤالها بخصوص "شَلح القمص زكريا بُطرس"، إكتفى قداسته بالإشارة إلى أنه لم يلتقى بالقمص زكريا بُطرس مُنذ سنوات طويلة.

    وانتقل الحوار إلى الحديث عن الجوانب الشخصية فى حياة قداسة البابا، وعن أصعب اللحظات التى مر بها فى سنوات خدمته، فتحدث قداسته وبحكمته المعهودة عن المبدأ الذى يحكُم تعامُله مع أى مُشكلة تمُر بها الكنيسة، وهو التعامُل مع المُشكلة من الخارج وبمِعزَل عن العاطفة.

    واختتم قداسته حديثه الشيق والمُمتِع للتلفزيون المصرى بالقول: "كل دقيقة من الـ 38 سنة كان لابد أن أشعر بالمسئولية المُلقاه علىَّ، فالإنسان إذا نسىَّ المسئولية يعيش فى اللامبالاة، وهذا ما لا أقبله على نفسي".



    تاريخ نشر الخبر : 16/11/2009

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 12:20 pm