منتدى الملاك ميخائيل

اهلا وسهلا بك عزيزى الزائر فى منتدى الملاك ميخائيل
يمكنك التسجيل او الدخول للمشاركة معانا
منتدى الملاك ميخائيل

دينى خدمى

 زرونا جروب منتدى الملاك ميخائيل على الفيسبوك على هذا الرابط

http://www.facebook.com/group.php?gid=24028566742

 

لجميع الاعضاء سيتم الموافقة على تسجل العضو بعد تسجيل بياناتة من ادارة المنتدة لكى يتفاعل مع المنتدى من فترة التسجيل ولمدة اربعة ايام   ادارة المنتدى

شارك  فى مسابقة منتدى الملاك ميخائيل على الرابط التالى

 

http://hosting.popekirillos.net/competition/poll.php?site_id=257

نرحب بالاعضاء الجدد ونرجو ان تستمتعوا بالمنتدى
تم افتتاح منتدى الكريسماس
رشحنا فى سباق المواقع على اللينك

http://hosting.popekirillos.net/competition/poll.php?site_id=257


    عظة عن الشكليات

    شاطر
    avatar
    harvy
    مدير عام
    مدير عام

    عدد الرسائل : 559
    عارضة الطاقة :
    75 / 10075 / 100

    تاريخ التسجيل : 09/11/2008

    حصرى عظة عن الشكليات

    مُساهمة من طرف harvy في الأحد ديسمبر 21, 2008 12:48 am

    كثير من الناس فى عبادتهم وفى علاقتهم مع الله
    يهتمون بالشكليات ويتركون الجوهر

    ففى الصلاة مثلاً
    يقفون اما الله ويكلمونه ويهتمون بالكلام وكثرته وكل هذه شكليات
    لأن جوهر الصلاة هو الصلة التى تربط الانسان بالله، الشعور بالوجود فى الحضرة الالهية .....

    وفى الصوم
    يركزون على فترة الانقطاع ونوع الاكل وهذه ايضاً شكليات ،
    أما جوهر الصوم من حيث عنصر المنع والسيطرة على الذات وضبط الجسد والارتفاع فوق مستوى المادة والاكل هذا مايغفله الكثيرون
    وفى الاستعداد للتناول
    كثيراً مايهتم الناس بطهارة الجسد بوضع شكلى ، دون الاهتمام بجوهر الطهارة جسداً وروحاً !....

    وفى قراءة الكتاب المقدس

    يهتم البعض بكمية القراءة والمواظبة عليها ، وهذا شكل ...
    أما الجوهر فهو القراءة بفهم وتأمل والغوص وراء المعانى وتحول القراءة الى روح وحياة ....

    وبعض الناس يدخلون الحياة الرهبانية

    فيهتمون بالشكل الخارجى ، من جهة الميطانيات وعددها وكثرتها ، والاصوام وانقطاعها وشدتها ، والحبس فى القلاية والصمت وعدم الاهتمام بالملبس ...
    أما نقاوة القلب من الداخل ، والموت الحقيقى عن العالم ، وهدف الرهبنة فى الانشغال بالله ومحبته ، هذا ماينسونه وسط الاهتمام والشكليات !....

    والخدمة أيضاً

    كثيراً ماتضيعها الشكليات ، فقد يشغل كل اهتمامنا ، ماذا نقول ...
    أما تأثير مانقول فى تغيير قلوب الناس ، وفى توصيلهم الى محبة الله ، فهذا مايغفله الكثيرون ....
    وقد تكثر فى الخدمة الانشطة العديدة ، والتنظيمات ، والاسماء البراقة ، وكلها شكليات .
    والعمق معروف ، الذى هو الهدف من الخدمة ، أعنى خلاص النفس .....
    ولكن أين هو ؟!!!

    إن الشكليات لا تبنى الملكوت إطلاقاً
    بل هى تذكرنا بما قاله الرب عن الكتبة والفريسيين الذين ينظفون خارج الكأس والصحفة
    والذين يشبهون القبور المبيضة من الخارج ، اما الداخل فعكس ذلك تماماً ....

    الله لايهمه الشكليات ، لذلك قال
    (( يابنى أعطنى قلبك ))
    ولهذا لايتم بحرفية الوصية
    انما اهتم بما فيها من حب
    وقال عن المحبة ، إنه يتعلق بها الناموس كله والانبياء .





    +++++++++++++++++منـتدى المـلاك ميخـائـيـل +++++++++++++++
    ملكاوى اصيل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 8:09 am